منتدى البابا شنودة الثالث

عظات وفيديوهات وتأملات البابا الترانيم والألحان الخ


    دير مار بهنام الشهيد واخته سارة في مدينة الموصل بالعراق

    شاطر
    avatar
    magdy-f
    Admin

    المساهمات : 533
    تاريخ التسجيل : 07/01/2012
    العمر : 37

    default دير مار بهنام الشهيد واخته سارة في مدينة الموصل بالعراق

    مُساهمة من طرف magdy-f في الخميس 24 مايو 2012, 6:04 pm

    يقع دير مار بهنام الشهيد واخته سارة (في ناحية الخضر والبساطلية)جنوب شرق الموصل بمسافة 32كم،
    ويبعد
    عن قرة قوش ( بغديدا) بمسافة ما بين 15 – 20كم. لقد تم بناء الكنيسة
    والدير في عهد شابور الثالث (383م-388م) ثم بهرام الرابع 388(م-399م)
    ويزدجر الاول (399م - 420م)، وبعد نقل رفات الاميرين الشهيدين بهنام واخته
    سارة الى هذه الكنيسة اُطلق عليه اسم دير الجبْ، ثم رُممت وجُدد بعض
    اقسامها عام 1164م. حيث يوجد لوحة حجر فوق جدار قدس الاقداس الشرقي وهي
    أقدم كتابة تاريخية في هذا الدير كُتب عليها (تجدد وكُمل هذا المذبح بمساعي
    الرهبان سنة 1164م ، 1475 يونانية). من المؤكد ان قدس الاقداس وواجهة
    الكنيسة الغربية الخارجية شيدا سنة 1164م كما تشير الكتابات الاسطرنجيلية
    المنقورة فيهما.
    خصائص أثار الدير
    1- أبواب الرخام الفخمة والتي
    تحيط بها كتابات منمقة رائعة، وعلى جوانبها نقوش بينها صور مختلفة مستبعدة
    فيتألف من هذا المجموع متحف يوحي بما كان لهذا الدير من مجد أصيل وعمران
    زاهر.
    2- تمتاز هذه الابواب بتركيب رخامات اسكفتها من قطع مُسننة على اشكال اُصص متداخلة الاضلاع بمهارة فريدة مع تناسق واحكام متقن
    3-
    تنفرد هذه الاسكافات بأنها تتألف من طابقين مجوفين أشبه بقوس موتور،
    والغاية منها إلقاء عبء البناء على عضادات الابواب حرصا على الأسكفة السفلى
    من الانهيار
    4- يوجد بين الآثار قبة فخمة يمتاز سقفها بريازة ونقوش
    غريبة لا مثيل لها،وكان سائر القبب على شاكلتها بيد انها تهدمت مع توالي
    الأحقاب.
    5- من آثارمعبد الجب الفريدة كتاباة إيغورية (أي تركية قديمة) يرتقي عهدها الى أواخر
    المئة الثالثة عشرة،وهي تعلو قبة الضريح ويقال انها الكتابة الوحيدة من نوعها
    والتي اُكتشفت في الديار الشرقية.
    6-
    من آثار الجب البارزة كتابة ارمنية قديمة محفورة على لوحة رخام بديعة
    الشكل تعذرت قراءتها وحل رموزها حتى من قبل الزوار الأرمن انفسهم.
    آثار الكنيسة
    آثار رواق الكنيسة الغربي
    يبلغ طول الرتاج مع الرخام 3,70م وعرضه 2,30م وارتفاع فتحة الباب 2,30م والعرض 1,25م.
    في اعلى الرتاج مكتوب بالعربية ما يلي: يا رب باب رحمتك لا تغلقه في وجهنا نحن المعترفين بخطايانا.
    افتح لنا ابواب رحمتك يا غفور، وتحت هذه الكتابة يوجد زخارف فنية رائعة وفوقها زخارف ناتئة
    متساوية الاضلاع نازلة على طرفي الباب وفوقها ايضا كتابة اسطرنجيلية كذلك نازلة على طرفي الباب.
    مدخل الكنيسة الشمالي الغربي (داخل الرواق(
    باب الرسولين بطرس وبولس
    آثار الكنيسة الداخلية
    الباب الجنوبي الاول (داخل الكنيسة(
    باب مار متي (مصلي العماذ(
    يقع الباب على يمين الداخل وفي ركن الكنيسة الجنوبي  تحيط به عدة أفاريزمنها مقعرة ومنها مستوية.
    علو الباب مع الرخام 4,55م عرضه 2,30م، وارتفاع فتحته 2,90م وعرضها 1,15م، الباب الشرقي الاول
    باب
    قدس الاقداس الاول (الصغير(   يقع هذا الباب الصغير في الضلع الشرقي من
    الكنيسة ويتصل بقدس الاقداس، وهو باب جميل يأخذ بمجامع القلوب، نظرا لما
    ازدان به من النقوش والكتابات المنقورة والمحفورة
    حفرا ناتئا وعموديا
    أو افقيا، يبلغ ارتفاع الرخام 3,30م وعلو فتحته 1,80م والعرض 90سم، وفي
    اعلى الباب آية من المزمور الرابع والعشرين بالخط الاسطرنحيلي.
    داخل قدس الاقداس
    أما
    قدس الاقداس فصحن مستطيل في منتصف ضلعه الشرقي دائرة تجعله على هيئة صليب،
    تعلوه ثلاث حنايا شاهقة مسقفة بعقد منعطفة نحو الامام فتشكل في الوسط
    دائرة تحمل قبة يبلغ ارتفاعها 15م مزخرفة بتقاطيع هندسية على شكل نجمة
    ثمانية متداخلة تكبر المرة تلو المرة.يقع في الضلع الشرقي من الكنيسة شمالي
    قدس الاقداس يتصل به بباب صغير ( وهو مدفن الآباء، المفارنة والأساقفة
    ورؤساء الدير). فيه باب رائع يبلغ ارتفاعه مع الرخامات 4,60م وعرضه 3,50م
    وطول فتحته 3,50م وعرضها 1,80م. ويختلف عن سائر الابواب بطرازه ألقوسي
    الشكل. يعلو رتاجه الكتابة الاسطرنجيلية، وفي اسفل الكتابة إفريز افقي
    منقوش على هيئة أطواق ومن ثم يحيط بالباب إفريزمقعر الوسط بارز الجانبين.
    الرتاج الشمالي: القبة المقرنصة
    (مصلي العذراء مريم)
    يلي
    باب بيت القديسين في الضلع الشمالي من الكنيسة باب ثاني يحاكيه شكلا وفنا
    لكنه خال من زخارف وكتابات، كأنه تخلى عنها للقبة المقرنضة. تعتبر القبة
    المقرنصة أثرا معماريا نفيسا وفريدا في نوعه، يبلغ ارتفاعها 11م، تسند
    العقادات على سلسلة حوامل مقرنصة وأفاريز بديعة تخرج عن زوايا قبة المعبد
    الأربعة
    بصورة تدريجية الى ان تتباعد عنه في بعض أمكنة بما يقارب من
    1,5م وتؤلف نطاقا مزخرها وشكل دائرة بديعة تجمع بين الصنعة والفن والجمال،
    ترتكز عليها قبة منيفة شبه مظلة مؤلفة من 16 مخروطا مقعرا غير نافذ،
    الواجهتان منها مفتوحتان يدخل منهما النور، يتخلل كلا من هذه المخروطات
    خطان هندسيان منقوشان بنقوش دقيقة تتشعب من إفريز حول المقرنصات يحيط
    بدائرة العقادات وتتشابك هذه الخطوط في القبة مرتين وتنتهي بقبة صغرى كأنها
    تاج عُقد على هامة القبة الكبرى. ان جميع هذه السقوف والمقرنصات هندسية
    الشكل، مختلفة الاشكال والاحجام فمن مربعة الى مستطيلة الى مثلثة الزوايا
    أو مخروطية الشكل،وفي داخلها نقوش دقيقة مختلفة فمن صلبان الى اغصان
    متشابكة أو ازهار،وارضية هذه الالواح العميقة مزخرفة ومطلية بلون ازرق فاتح
    وعلى بعض هذه الالواح كتابات عربية واسطرنجيلية ناتئة تحيط بها زخارف
    مختلفة.
    على علو 2,40م في جدار قدس الاقداس الشرقي جدارية لمار بهنام
    على صهوة جواد أصيل، والجدارية كبيرة طولها 3،75م وعرضها 2,30م منحوتة
    بالكلس والجص نحتا ناتئا ومطلية بألوان حمراء وخضراء وزرقاء، وقد شوهتها
    ايدي العبث والخراب. وفي اسفل الجدارية كتابة اسطرنجيلية. جدارية جبسية
    للأميرة الشهيدة القديسة سارة بالزي الآشوري





    عدل سابقا من قبل magdy-f في الإثنين 11 أغسطس 2014, 3:15 pm عدل 2 مرات
    avatar
    magdy-f
    Admin

    المساهمات : 533
    تاريخ التسجيل : 07/01/2012
    العمر : 37

    default رد: دير مار بهنام الشهيد واخته سارة في مدينة الموصل بالعراق

    مُساهمة من طرف magdy-f في الخميس 24 مايو 2012, 6:09 pm

    دير مار بهنام الشهيد واخته سارة




























    avatar
    magdy-f
    Admin

    المساهمات : 533
    تاريخ التسجيل : 07/01/2012
    العمر : 37

    default رد: دير مار بهنام الشهيد واخته سارة في مدينة الموصل بالعراق

    مُساهمة من طرف magdy-f في الخميس 24 مايو 2012, 6:14 pm






    دير مار بهنام الشهيد واخته سارة











    يقع دير مار بهنام الشهيد واخته سارة (في ناحية الخضر والبساطلية)

    جنوب شرق الموصل بمسافة 32كم،

    ويبعد عن قرةقوش ( بغديدا) بمسافة ما بين 15 – 20كم.

    لقد تم بناء الكنيسة والدير في عهد شابور الثالث (383م-388م)

    ثم بهرام الرابع 388(م-399م) ويزدجر الاول (399م - 420م)،

    وبعد نقل رفات الاميرين الشهيدين بهنام واخته سارة الى هذه الكنيسة

    اُطلق عليه اسم دير الجبْ، ثم رُممت وجُدد بعض اقسامها عام 1164م.

    حيث يوجد لوحة حجر فوق جدار قدس الاقداس الشرقي وهي أقدم كتابة تاريخية في هذا

    الدير كُتب عليها (تجدد وكُمل هذا المذبح بمساعي الرهبان سنة 1164م ، 1475 يونانية).

    من المؤكد ان قدس الاقداس وواجهة الكنيسة الغربية الخارجية شيدا سنة 1164م

    كما تشير الكتابات الاسطرنجيلية المنقورة فيهما.

    خصائص أثار الدير


    1- أبواب الرخام الفخمة والتي تحيط بها كتابات منمقة رائعة، وعلى جوانبها نقوش

    بينها صور مختلفة مستبعدة فيتألف من هذا المجموع متحف يوحي بما كان لهذا الدير

    من مجد أثيل وعمران زاهر.

    2- تمتاز هذه الابواب بتركيب رخامات اسكفتها من قطع مُسننة على اشكال اُصص

    متداخلة الاضلاع بمهارة فريدة مع تناسق واحكام متقن

    3- تنفرد هذه الاسكافات بأنها تتألف من طابقين مجوفين أشبه بقوس موتور، والغاية منها

    إلقاء عبء البناء على عضادات الابواب حرصا على الأسكفة السفلى من الانهيار

    4- يوجد بين الآثار قبة فخمة يمتاز سقفها بريازة ونقوش غريبة لا مثيل لها،وكان سائر

    القبب على شاكلتها بيد انها تهدمت مع توالي الأحقاب.

    5- من آثارمعبد الجب الفريدة كتاباة إيغورية (أي تركية قديمة) يرتقي عهدها الى أواخر

    المئة الثالثة عشرة،وهي تعلو قبة الضريح ويقال انها الكتابة الوحيدة من نوعها

    والتي اُكتشفت في الديار الشرقية.

    6- من آثار الجب البارزة كتابة ارمنية قديمة محفورة على لوحة رخام بديعة الشكل تعذرت

    قراءتها وحل رموزها حتى من قبل الزوار الأرمن انفسهم.

    آثار الكنيسة


    آثار رواق الكنيسة الغربي






    عندما يدخل الزائر الى الدير يقابله باب واسع وعال يتقدمه بهو فسيح محاط من جهته الثلاث بنوافذ عديدة

    ويرتكز على اربع دعائم من الحجر، فإذا اجتازها الزائر يجد نفسه داخل الحوش الخارجي يضم غرف

    استقبال الضيوف والى اليسار يوجد الرواق (طوله 20م وعرضه 4,60م) يحتمل إنشاءه عام 1660م

    وجُدد عام 1997م ويقع في الجهة الغربية من الكنيسة، وفيه مدخل الكنيسة الجنوبي، ومدخل الكنيسة الشمالي

    وشبه رتاج مغلق. في آخر دعامة للرواق وعلى ارتفاع 3أمتار لوحة رخامية نُقش عليها بالسريانية ولفظها

    كرشوني تاريخ تجديد الدير (أي سنة 1971 يونانية، 1660م) وبهمة الإخوة الغيوري ربان كوركيس

    وربان يلدا ( وهو المفريان مار باسيليوس يلدا الخديدي ولد في بخديدا ورسم مطرانا للموصل نحو


    سنة 1636م فمفريانا ثم سافر الى ملبار الهند سنة 1680م وفيها توفي،


    ويعتبر من الأولياء القديسيين هناك)


    وفي صدر الرواق تاريخ وفاة راهب بالأحرف الاسطرنجيلية. ويلي على جدار الكنيسة الغربي

    على علو مترين قطعة من القاشان طولها 25سم وعرضها 45سم وعليها ثلاثة أيائل بيض،

    وفي اسفلها قطعة من الرخام كُتب عليها بالكرشونية.

    مدخل الكنيسة الجنوبي الغربي


    (داخل الرواق)




    يبلغ طول الرتاج مع الرخام 3,70م وعرضه 2,30م وارتفاع فتحة الباب 2,30م والعرض 1,25م.

    في اعلى الرتاج مكتوب بالعربية ما يلي: يا رب باب رحمتك لا تغلقه في وجهنا نحن المعترفين بخطايانا.

    افتح لنا ابواب رحمتك يا غفور، وتحت هذه الكتابة يوجد زخارف فنية رائعة وفوقها زخارف ناتئة

    متساوية الاضلاع نازلة على طرفي الباب وفوقها ايضا كتابة اسطرنجيلية كذلك نازلة على طرفي الباب.

    مدخل الكنيسة الشمالي الغربي (داخل الرواق)


    باب الرسولين بطرس وبولس




    يشمل طول هذا الباب 3,70م وعرضه 2,30م ويبعد عن المدخل الجنوبي الغربي

    ب4,40م، حيث طول الواجهة كلها 9,50م ويوجد في اعلى الباب وعلى جانبيه

    كتابة بالاسطرنجيلية، واسفل هذه الكتابة يوجد زخارف ونحت على شكل صور

    أثرية نادرة وروعة في الجمال، ومنها اتصال اضلاع الصلبان مع بعضها

    بحيث يشكل نجوم مسدسة ترمز الى نجمة داؤد النبي.

    الرتاج وسط البابين


    الرتاج والباب المغلق الذي يتوسط البابين له نقوش دقيقة وفن خيالي وراق،

    ويبلغ علو الرخام 3م وعرضه بين البابين 4,40م،

    أما ارتفاع الرتاج وحده 1,80م وعرضه 1,30م

    في اعلى الرتاج كتابة اسطرنجيلية ناتئة. وصدر الرتاج قطعة رخام

    طولها 90سم وعرضها 40سم يحيط بها إفريز،

    وفي وسطها صليب كبيرحُفر في اعلاه بالاسطرنجيلية (الصليب الظافر)





    آثار الكنيسة الداخلية


    الباب الجنوبي الاول (داخل الكنيسة)


    باب مار متي (مصلي العماذ)


    يقع الباب على يمين الداخل وفي ركن الكنيسة الجنوبي

    تحيط به عدة أفاريزمنها مقعرة ومنها مستوية.

    علو الباب مع الرخام 4,55م عرضه 2,30م،

    وارتفاع فتحته 2,90م وعرضها 1,15م،





    الباب الجنوبي الثاني (داخل الكنيسة)


    باب المعموذيتين (مُصلي القربان)


    ان هذا الباب يعد تحفة فنية رائعة وآية في الدقة والجمال،

    فيه صور جميلة وزخارف ظريفة وكتابات مطعمة برخام.

    يبلغ ارتفاعه 4,55م وعرضه 2,70م وعلو فتحة الباب 2,90م وعرضها 1,30

    وقد نُقش على الباب بالاسطرنجيلية.

    يلي في الاسفل إفريز اُفقي مزخرف ثم يحيط بهذا الرتاج إفريز آخر عليه

    كتابة اسطرنحيلية ابتداءا من اسفل اليمين هي (قانون الايمان)،

    وينعطف هذا الافريز افقيا حتى يتصل بالباب الذي يليه شرقا.



    الباب الشرقي الاول


    باب قدس الاقداس الاول (الصغير)


    يقع هذا الباب الصغير في الضلع الشرقي من الكنيسة ويتصل بقدس الاقداس،

    وهو باب جميل يأخذ بمجامع القلوب، نظرا لما ازدان به من النقوش والكتابات المنقورة والمحفورة

    حفرا ناتئا وعموديا أو افقيا، يبلغ ارتفاع الرخام 3,30م وعلو فتحته 1,80م والعرض 90سم،

    وفي اعلى الباب آية من المزمور الرابع والعشرين بالخط الاسطرنحيلي.




    الباب الشرقى الثاني


    باب قدس الاقداس الملوكي الكبير


    باب في غاية النفاسة بزخارفه الاثرية ودقة صنعه وكتاباته المطعّمة بالرخام الجميل،

    ارتفاعه 4,55م وعرضه 2,85م، علو فتحة الباب 3,30م وعرضها 1,65م،

    يعلو الرتاج كتابة اسطرنجيلية (عبارة تتلى في الرسامات الكهنوتية).

    وحول الباب الملوكي كتابة بالاسطرنجيلية ايضا مضمونها الصلاة الربية.

    يحيط بالرتاج عدة أفاريز ذات زخارف ونحت فني نادر التصميم،

    ونقوش أنيقة ذات دقة وروعة تكسب الرتاج جمالا فنيا رائعا.













    داخل قدس الاقداس


    أما قدس الاقداس فصحن مستطيل في منتصف ضلعه الشرقي دائرة تجعله على هيئة صليب،

    تعلوه ثلاث حنايا شاهقة مسقفة بعقد منعطفة نحو الامام فتشكل في الوسط دائرة

    تحمل قبة يبلغ ارتفاعها 15م مزخرفة بتقاطيع هندسية على شكل نجمة ثمانية

    متداخلة تكبر المرة تلو المرة.




    رتاج بيت القديسين (مدفن الآباء)






    يقع في الضلع الشرقي من الكنيسة شمالي قدس الاقداس يتصل به بباب صغير


    ( وهو مدفن الآباء، المفارنة والأساقفة ورؤساء الدير).

    فيه باب رائع يبلغ ارتفاعه مع الرخامات 4,60م وعرضه 3,50م وطول فتحته 3,50م وعرضها 1,80م.

    ويختلف عن سائر الابواب بطرازه ألقوسي الشكل. يعلو رتاجه الكتابة الاسطرنجيلية،

    وفي اسفل الكتابة إفريز افقي منقوش على هيئة أطواق ومن ثم يحيط بالباب

    إفريزمقعر الوسط بارز الجانبين.

    الرتاج الشمالي: القبة المقرنصة


    (مصلي العذراء مريم)


    يلي باب بيت القديسين في الضلع الشمالي من الكنيسة باب ثاني يحاكيه شكلا وفنا لكنه

    خال من زخارف وكتابات، كأنه تخلى عنها للقبة المقرنضة.

    تعتبر القبة المقرنصة أثرا معماريا نفيسا وفريدا في نوعه، يبلغ ارتفاعها 11م،

    تسند العقادات على سلسلة حوامل مقرنصة وأفاريز بديعة تخرج عن زوايا قبة المعبد الأربعة

    بصورة تدريجية الى ان تتباعد عنه في بعض أمكنة بما يقارب من 1,5م

    وتؤلف نطاقا مزخرها وشكل دائرة بديعة تجمع بين الصنعة والفن والجمال،

    ترتكز عليها قبة منيفة شبه مظلة مؤلفة من 16 مخروطا مقعرا غير نافذ،

    الواجهتان منها مفتوحتان يدخل منهما النور،

    يتخلل كلا من هذه المخروطات خطان هندسيان منقوشان بنقوش دقيقة

    تتشعب من إفريز حول المقرنصات يحيط بدائرة العقادات وتتشابك هذه

    الخطوط في القبة مرتين وتنتهي بقبة صغرى كأنها تاج عُقد على هامة القبة الكبرى.

    ان جميع هذه السقوف والمقرنصات هندسية الشكل،

    مختلفة الاشكال والاحجام فمن مربعة الى مستطيلة الى مثلثة الزوايا أو مخروطية الشكل،

    وفي داخلها نقوش دقيقة مختلفة فمن صلبان الى اغصان متشابكة أو ازهار،

    وارضية هذه الالواح العميقة مزخرفة ومطلية بلون ازرق فاتح وعلى بعض

    هذه الالواح كتابات عربية واسطرنجيلية ناتئة تحيط بها زخارف مختلفة.







    تم إحداث مدخل مذبح مار افرام السرياني ومدخل الكنيسة الشمالي من الداخل


    بهمة الخورأسقف فرنسيس جحولا رئيس الدير.

    جدارية جبسية للأمير الشهيد بهنام المعظم




    على علو 2,40م في جدار قدس الاقداس الشرقي جدارية لمار بهنام على صهوة جواد أصيل،


    والجدارية كبيرة طولها 3،75م وعرضها 2,30م منحوتة بالكلس والجص نحتا ناتئا

    ومطلية بألوان حمراء وخضراء وزرقاء، وقد شوهتها ايدي العبث والخراب.

    وفي اسفل الجدارية كتابة اسطرنجيلية.

    جدارية جبسية للأميرة الشهيدة القديسة سارة بالزي الآشوري




    في الدعامة الكبرى التي في صحن الكنيسة تجاه جدارية مار بهنام جدارية اخته الأميرة الشهيدة سارة


    طول الجدارية 2م وعرضها 1،37م وهي بالزي الآشوري القديم، عليها حلّة مزخرفة فوق رداء طويل

    ذي اهداب مطرزة، ومنحوتة بالجبس نحتا ناتئا بارزا ومطليا بألوان مختلفة. وقد شوهتْ بأيادي غريبة

    وتحيط بجوانبها الاربعة كتابة اسطرنجيلية.







    avatar
    magdy-f
    Admin

    المساهمات : 533
    تاريخ التسجيل : 07/01/2012
    العمر : 37

    default رد: دير مار بهنام الشهيد واخته سارة في مدينة الموصل بالعراق

    مُساهمة من طرف magdy-f في الخميس 24 مايو 2012, 6:35 pm




    دير مار بهنام الشهيد وأخته سارة

















    يقع الجب الى الجنوب الشرقي من الدير وعلى مسافة نحو 60م،

    تجدد باب الجب المحفوظ فيه رفات مار بهنام الشهيد واخته سارة والأربعين شهيدا

    في أواخر نوفمبر (تشرين الثاني) سنة 1926م وفي هذا الموضع استشهدوا سنة 352م،

    كان أخر تجديد للجبْ عام 1985م.

    وهو بناءا مستطيلا تليه قبة في سفح تل تضم آثارا خالدة وذكريات جميلة.

    ويتألف مزار الجب من بنائين احدهما امامي مستطيل تليه قبة مستديرة.

    أما البناء الامامي فيتكون من غرفتين احدهما بداخل الثانية يصل بينهما باب مقوّس،

    وفيها مدخلان ينحدر اليهما بثلاث درجات يفضيان الى دهليزين متناظرين

    تحت الارض طول كل منهما 9م وارتفاعهما 1,75م يلتفان شيئا فشيئا حتى

    ينضما ويلتقيا معا في صحن الضريح وهو المعروف بالجب.

    ومزار الضريح يتألف من قبة مثمنة الزوايا، في كل زاويا شبه أواوين متباينة العمق،

    تحيط بجوانبها السفلى صفائح مرمرية ذهبت عوادي الزمن بها.

    وكانت تعلو هذه الاواوين حنايا من القرميد وضعت لإزالة الزوايا الحاصلة

    من اتصال الاضلاع وجعل أعلى الجدار مستديرا، وقد ركبت القبة فوق هذه الدائرة.

    قطر القبة من الداخل 7,25م وإرتفاعها 9,50م ينفذ اليها النور

    من كوتين في أعلى السقف من الجانب الشمالي الغربي.

    وقد اُضيف مؤخرا على القبة من الخارج بحدود 3م عما كانت سابقا

    أثناء تجديدها من قبل الخورأسقف فرنسسيس جحولا(رئيس دير مار بهنام)

    عام 1986م أي بعد الاحتفال اليوبيلي المئوي السادس عشر لدير مار بهنام.

    إن سبب تسمية هذا المزار بالجب وحسب ما جاء في سيرة مار بهنام الشهيد،

    بينما كان الجنود محاولين إضرام النار في أجساد القديسين حدث اضطراب وزلزال

    أنشقت الارض على أثرهما وابتلعت أشلاء الشهداء. ويستنتج من هذا وجود جب أو

    بئر قديم مهجور في تلك البقعة أنشق على أثر زلزال أخفى أجساد القديسين.

    في عام 1986م اٌجريت تنقيبات على الجهة الشرقية للتل واخذت عينات خزفية،

    وجرى تحليلها علميا وتأكد للمنقبين ان آثار التل تعود الى الألف السادس قبل الميلاد.

    وروى الأثرى الفرنسي فيكتور بلاس، وكان قد زار الدير عام 1852م

    بأن دير مار بهنام شيد على انقاض أثر ساساني.

    ضريح مار بهنام

    يستدل من كتابة أثرية محفورة في جدار كنيسة دير مار بهنام الشهيد ان هذه الذخائر

    كان محفوظة في هذه الكنيسة يوم اجتاحت الجحافل التترية هذه الديار عام 1295م،

    والاكثر برهانا الكتابة الاسطرنجيلية الموجودة على الضريح الحالي وترجمته

    ( رُكبت هذه الحجارة المنحوتة في ضريح مار بهنام....في سلخ كانون الثاني سنة 1611يونانية 1300م)

    ويستنتج من ذلك ان هذه الذخائر قد نقلت بعد هذا الحدث الى الجب واقيم لها هذا الضريح.

    يقع الضريح في الجدار الشرقي من مزار الجب،

    وهو على هيئة مذبح من الرخام المحلي الصقيل اللامع،

    ضمن حنية داخلة في سمك الجدار 60سم منعطف السطح الى الامام.

    ارتفاع الرخام الذي يحيط بالضريح 4م وعرضه 2,40م وطول لوحة الرخام

    التي على الضريح 1,20م وعرضها 70سم وعلو الضريح عن مستوى الارض1م.

    فيه رفات القديس مار بهنام واخته سارة والاربعين شهيدا (الذين استشهدوا سنة 352م).

    تزين أطراف هذا الضريح صفوف من الكتابات الاسطرنجيلية والعربية

    والتركية القديمة المعروفة بالايغورية.



    المنفذ السري

    وهناك في جدار الحنية الغربية منفذ يفضي الى حجرة صغيرة كانت تؤدي قديما

    (بناء على اسطورة تناقلتها الألسن) الى نفق يتصل بمدينة نمرود وطن مار بهنام،

    أما اليوم فقد تهدم وانهار وسد كل منفذ منه.



    الحفرة الموجودة في منتصف باحة القبة

    يوجد في منتصف صحن القبة حفرة مستديرة يأخذ منها الزائرون ترابا تبركا وتذكارا

    لاستشهاد القديسين في هذا المحل، وهي عادة قديمة وتقليد عام في الكنائس الشرقية.



    يوجد في الجب تُحفْ أثرية نفيسة

    لوحة أثرية نفيسة



    هذه اللوحة مثبتة في الجدار الجنوبي من الجب طولها 70سم وعرضها 40سم

    عليها نقش نافر. في وسطها صليب مجنح في آية الدقة والمهارة الفنية،

    تحف به زخارف أنيقة واقراص خبز منقوشة، يتدلى من ضلعيه عنقودا عنب،

    تعلوه حنية ضمن إفريز مربع ترتكز على قرصي شهد فوق أصيص زهر،

    والى الاسفل من كل جانب حمامة مطوقة أمامها قرص خبز مستديرة.

    ويتفرع من قاعدة الصليب ورق عرعر،

    وجميع هذه الزخارف ترمز الى سر القربان المقدس.

    والى الاسفل كتابة ارمنية قديمة محفورة.



    قبور الشهداء

    من آثار الجب التاريخية قبور الاربعين شهيدا (رفاق مار بهنام)

    في صدر كل إيوان من الاواوين التي حول صحن القبة المثمنة الزاويا،

    لوحة رخام مزخرفة أو مكتوبة للدلالة على انها مثوى رفات الشهداء الأربعين.



    التل الأثري لدير مار بهنام واخته سارة



    يبلغ طول التل نحو 130م وعرضه 40م وارتفاعه عن السهل المجاور له نحو 13م،

    ويرى المرء من قمته وعلى اتجاه نحو الغرب الهضاب الممتدة على ضفاف نهر دجلة

    وأمامها أطلال نمرود (مدينة الكالح) إحدى العواصم الآشورية.

    أما التل وما يجاوره من سهول يكتسي في فصل الربيع بحلة بهية خضراء

    وأصناف الأزهار البرية من بيبون وحندقوقا ونفلة وكف مريم والعديد من

    النباتات الاخرى، حيث يجذب الزوار والوافدين الى الدير في هذا الموسم.

    عين القديسة سارة

    تقع العين في شرق دير مار بهنام، وعلى مسافة 3كم تقريبا،

    وتعرف بعين سارة أو بعين الجرب نسبة الى الاميرة سارة الشهيدة

    التي تعمذت فيها وتطهرت من برصها على يد مار متي الشيخ ،

    وهي عين ماء عجائبية تفجّرت مياهها بآية سماوية،

    وقد تعمّذ ايضا الأمير بهنام وأعوانه الأربعون فارسا.

    وماء هذه العين اصفر اللون راكد تنبعث منه رائحة الكبريت

    ويعلو سطحه فقاقيع وهو أشبه بمرجل يأخذ بالغليان،

    ولقد نال الكثيرون الشفاء من امراضهم الجلدية.

    تٌعيّد الكنيسة السريانية له في 10 ديسمبر(كانون الاول)



    سجل الزيارات


    لقد افتتح البطريرك أفرام الرحماني سجل
    الزيارات الذهبي الاول في دير مار بهنام الشهيد عام 1911م،


    ومن الشخصيات التي زارت الدير كل من:

    زيارة والي الموصل خليل باشا للدير في عام 1917م،

    زيارة الامير زيد من العائلة الهاشمية للدير في 25-7- 1923م،

    زيارة الملك فيصل الاول وحاشيته للدير في 10-10-1923م،

    زيارة الملك علي (الشريف على)والد الوصي علي العرش للدير في 20-8-1926م.




      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 21 أكتوبر 2017, 4:47 am